Back

ما هي البرمجة و مجالات عملها





لماذا يجب أن تتعلم أساسيات أي لغة ولا تعتمد فقط على التطبيقات العملية في أول حياتك بمعنى لو أردت مثلا تعلم لغة مثل CSS لا تقوم أبدا في بداية حياتك بتعلم أمثلة وتطبيقات فقط بل تعلم أساسيات اللغة كاملة وكل ما يخصها وبعدها قم بالتطبيق العملي بقية حياتك ويمكن أيضا أن تقوم بالتطبيق العملي بعد كل درس تتعلمه

دائما يسأل الشخص كم الوقت اللازم للتعلم وهذا السؤال بلا إجابة أولا لأن العلم لا ينتهي وثانيا كل شخص مختلف عن الآخر في كل شيء وهذا الفيديو يوضح لك بالتفصيل نقاش عن هذا السؤال

في بداية حياتك سوف تجد من يخبرك أن وظيفة أحسن من وظيفة وسوف تجد الكثير ممن يخبرك لا تدخل مجال كذا وادخل مجال كذا لأنه أحسن وهذا غير صحيح جميع المجالات تكمل بعضها ويجب أن تختار ما تحب فقط شاهد الفيديو لتفهم النقاش

لا تتسرع في التعلم فلا أحد يجري ورائك وتسرعك لن يضيف إليك شيءا وسوف تعود لتتعلم من جديد بالطريقة الصحيحة لذلك من البداية تعلم بهدوء وبتركيز

مسارات الرمجة:::

 تطوير الويب Web Application

و هو أكثر المسارات انتشارا و اﻷسهل تعلما خصوصا من قبل غير متعلمي البرمجة بصفة اكادمية, بالاضافة الى الطلب الكبير على المواقع الالكترونية في وقتنا الحاضر.

و الجدير بالذكر ان تطوير الويب ينقسم في حد ذاته الى مسارين فرعيين:

تطوير واجهات المستخدم — Front-end development

الFrontend يقصد بها الجزء في الموقع الذي يراه و يتفاعل معه المستخدم. أي كل ما يمكن مشاهدته على المتصفح كالألوان, الصور, النصوص, اﻷزرار, الخطوط و غيرها من الأمور التي يراها المستخدم و يتفاعل معها.

من اللغات المستخدمة في Frontend نجد HTML, CSS, JS ولكن يجب أن تتذكر أن اتقان هذخ اللغات هو الخطوة اﻷولى في عالم frontend.

تطوير الواجهات الخلفية — Back-end development

كمبرمج Backend تتمثل مهمتك في معالجة البيانات المرسلة من المتصفح و حفظها في قاعدة بيانات.

كي تصبح مطور Backend لا بد أن تتقن على اﻷقل واحدة من لغات البرمجة المستعملة في تطوير الواجهات الخلفية, نخص منها على سبيل الذكر لا الحصر: PHP, JAVA, PYTHON, NODEJS,….

و لا يجب أن ننسى عزيزي القارئ أهمية لغة SQL لتتمكن من معالجة البيانات الموجودة في قاعدة البيانات.

تطبيقات الهواتف الذكية — Mobile Application

كما يشير الاسم, فان المتخصصين في هذا المجال يعملون على تطوير تطبيقات الهواتف الذكية كالاندرويد و الايفون.

يمكن تقسيم تطبيقات الهواتف الذكية الى قسمين:

Native Application

و هي البرامج المصممة لتعمل على نظام محدد, بمعنى انه اذا أردنا انشاء تطبيق و نريده أن يعمل على كل من هواتف الايفون و الاندرويد على حد السواء, فيتوجب علينا تصميم تطبيقين تطبيق للايفون و تطبيق للاندرويد.

هذه المقاربة لها ايجابياتها المتمثلة في سرعة التطبيق على الهاتف و كذلك وصولها و استغلالها لكل موارد و امكانيات الهاتف. الا انها تنطوي كذلك على سلبيات كالكلفة العالية للبرمجة و الوقت اللازم لانشاء تطبيق لكل من هواتف الايفون و الاندرويد, كما ان لغات البرمجة المستخدمة تختلف بين الايفون و الاندرويد.

Hybrid Application

هذا النوع من التطبيقات يتم كتابة الكود الخاص به مرة واحدة و لكنه يعمل على كل من هواتف الاندرويد و الايفون دون الحاجة للتعديل.

لكن مساوئ هذا النوع من البرمجيات انه بطيئ بعض الشيئ لو قارناه بالnative application, كما أنه لا يستطيع الولوج و استغلال كل امكانيات الهاتف.

بعد تعلم اللغة البرمجية تحتاج لتوظيف ما تعلمته نظريا في حل مشكلات وعمل تطبيقات عملية لتقوم بتطوير المنطق البرمجي وطريقة التفكير وفي هذه القائمة ستجد مجموعة من المشاكل البرمجية مستوى سهل جدا مع شرح الحلول الخاصة بها حوالي 105 مشكلة وسوف تتعلم طريقة التفكير المنطقي في حل المشاكل مع كل مشكلة تقوم بحلها وستعرف عن الفائدة من المشكلة وكل هذا حتى تقوم بربط كل شيء ببعضه.